جداوي كود
مصدرك الأول لعالم التقنية والمجالات الرقمية

مايكروسوفت تقلل خطر مراكز البيانات على المياه والوقود

بدأت شركة مايكروسوفت في الإسراع في تنفيذ مخططاتها لتقليل استهلاك المياه والوقود في مراكز البيانات التي تشغلها حول العالم. ومن المعروف أن مراكز البيانات شرهة جدًا في استهلاك الموارد للحفاظ على أعلى أداء ممكن.

وتأتي مخططات مايكروسوفت في وقتها، حيث إن الشركة تخطط لتوسيع مراكز بياناتها حول العالم بشكل كبير. وفي هذه الحالة فإنها تكون أكثر حاجة لتقليل استهلاك الموارد. وتخطط مايكروسوفت لتقليل المياه المستخدمة في مراكز بياناتها بنسبة 95% بحلول عام 2024.

كما أعلنت الشركة عن خطط إضافية بشأن الاستدامة، وتحديدًا بشأن استهلاك الوقود، حيث أوضحت الشركة أنها تخطط لتقليل استهلاك الوقود وتقليل انبعاثات الكربون من مراكز البيانات بشكل كبير في السنوات القادمة.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تفوقت على توقعات الإيرادات

وتستخدم مراكز البيانات في تخزين ملفات المستخدمين، وإتاحة وسائل التواصل والدردشة، إلى جانب الاعتماد عليها في التسوق عبر الإنترنت أو حتى في ممارسة الألعاب الإلكترونية.

ونظرًا لأن مراكز البيانات تتكون من مئات أو آلاف الخوادم القريبة من بعضها البعض فإن ارتفاع درجة الحرارة يشكل خطرًا كبيرًا على أداء الخوادم واعتماديتها. وفي هذه المرحلة تعتمد مايكروسوفت على أنظمة تبريد تعمل على إدخال الهواء الخارجي ضمن المنظومة وذلك لتبريدها.

اقرأ أيضًا: مراجعة هاتف مايكروسوفت القابل للطي Surface Duo 2

مايكروسوفت تقلل خطر مراكز البيانات

تستهلك مراكز البيانات أيضًا كميات ضخمة من المياه، وذلك حيث إن مركز البيانات الواحد يستهلك ماء يساوي استهلاك مدينة يعيش فيها 30,000 – 40,000 إنسان، أو ما يعادل 3 – 5 ملايين جالون من المياه يوميًا.

وعلى الرغم من اعتماد مايكروسوفت على التبريد الهوائي كما سلف الذكر، إلا أنه وبمجرد ارتفاع درجة لمعدل أعلى من 85 درجة فهرنهايت لا يكون الهواء كافيًا، وبدلًا من ذلك يتم الاعتماد على أنظمة التبريد المائية.

اقرأ أيضًا: مايكروسوفت تطور نظام التشغيل Windows 11 SE

وكشفت مايكروسوفت اليوم عن استراتيجيتين رئيسيتين للحد من تلك الأخطار، وتتمحور الاستراتيجية الأولى حول زيادة الحد الأقصى للحرارة قبل استخدام التبريد المائي، خصوصًا في البلدان الباردة نسبيًا. لكن هذا لن يكون قابلًا للتطبيق في مراكز البيانات الواقعة في المناطق الصحراوية.

وتتمحور الاستراتيجية الثانية لشركة مايكروسوفت حول الاعتماد على الحمامات السائلة القائمة على الفلوروكربون في عملية التبريد بدلًا من المياه العذبة. وبالرغم من أن هذه التقنية واعدة إلى حد كبير، إلا أن الخبراء قد صرحوا أن هذه التقنية في حد ذاتها تمثل تحدي إضافي لمايكروسوفت، نظرًا لصعوبة التطوير والاستخدام.

اقرأ أيضًا: أشياء لا يمكنك فعلها عبر شريط المهام في ويندوز 11

وقد صرحت الشركة موضحة أنها تخطط للاعتماد على أساليب تبريد مختلفة. وذلك حيث إن الهدف الأساسي من هذه الخطط هو تقليل استهلاك المياه. كما أن بعض الخوادم التي تمتلكها الشركة قد تكون في حاجة للاستبدال. وهذا سيعطي فرصة للشركة لاستبدالها بنماذج أكثر تحملًا للحرارة. كما أن الشركة تخطط حاليًا لبناء ما يتراوح بين 50 و 100 مركز بيانات في كل عام.

يخلي موقع جداوي كود  مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: